مع الجمعيات:
 

الجمـــعـــيــــة: جمعية الوفاق لحمام السباق الوسط الجنوبي
– تاريخ تأسيسها: دجنبر 1997
– مـــقـــرهــــــا: دار الشباب محمد الخامس « مؤقتا »
 

أعضاء المكتب الأول لسنة 1997
أعضاء المكتب الحالي 2005
الرئيس : سعيد الفونيني
الكاتب: محمد بنعلي
الأمين: رشيد الأمراني
المستشار: حسن الموساوي
نائب الكاتب: عزيز حبيب
   

المنخرطون عشرون « 20 »

الرئيس: سعيد الفونيني
الكاتب: رشيد خيدوس
الأمين: محمد بنعلي
المستشار: رشيد الأمراني
نائب الرئيس : ع الحق العيدوني
نائب الكاتب: أحمد بويسفي
نائب الأمين: ع.العالي التازاني
   

المنخرطون خمسون « 50 »

أهداف الجمعية:
 التعريف بهواية الحمام (تربية+تعذية+تداوي)

  • الحفاظ على السلالة الجيدة من الإقراض
  • العمل على تطوير النسل بجلب السلالات الجيدة والممتازة من الخارج
  • خلق وربط علاقات صداقة وتعاون من أجل تبادل خبرات في ميدان التربية والترويض أدوية فعالة وسائل وتقنيات علمية جديدة متطورة)
  • تطبيق قوانين اللعبة الرياضية بنزاهة ومصداقية
  • تفعيل العمل الجمعوي المشترك لمنح شواهد استحقاق وجوائز قيمة للفائزين بكل عدل وإنصاف
 -I الأنشطة والمنجزات الرياضية التي حققتها الجمعية منذ تأسيسها:

  • السنة الأولى (1997-1998)

كانت بداية للأنشطة داخل الجمعية
كانت مدينة بني ملال أقصى مرحلة في السرعة وصلت إليها جمعية الوفاق.
البداية كانت صعبة شيئا ما  علما أن المصاريف كانت تفوق المداخل بكثرة الإنخراطات كانت كانت ضعيفة.
آخر نشاط: حفل توزيع الجوائز على الفائزين برسم الموسم الرياضي 2004-2005 بقاعة الحفلات بملحقة الاسماعلية.
1998-1999: أصبحت المجهودات مكثفة بسبب ازدياد عدد الأعضاء الفاعلين مما أدى إلى تحسين المستوى الرياضي
وصلت الجمعية مرحلة نصف الطويل (إيمنتانوت) بفضل تخطيط محكم ومضبوط للبرنامج الرياضي السنوي
1999-  2000كانت الحصيلة شيئا إيجابيا لوحظ  تحسن ملموس على مستوى العمل الجمعوي.
– انضمام أعضاء جدد فاعلين في الميدان.
– خضع الحمام لنضام غدائي مهم ونضام للتداوي والعلاج ضد عدة أمراض معدية كـ « تريكو + نيوكاستل »
● 2000-2004: استطاعت الجمعية رسم أهدافها نحو النجاح عبر مخطط شامل، فأصبحت بذالك محط
إعجاب الأنظار الهواة المنافسين من جمعيات مجاورة وبعيدة ذات أهداف مشتركة، هذا بسبب تحقيقها لمستويات ونتائج يحمد عليها من جهات أخرى. كمثال تحقيق مرحلة ورززات وخصوصا زاكورة المسماة بالسهل الممتنع لدى أبطال هذه الرياضة.
 2004-2005 كانت الحصيلة أكثر إيجابية وأكثر إيجابية وأكبر جدية بحيث شاركت الجمعية على صعيد كبير في مرحلة الطويل : بويزكارن وطان طان  ضمن عدد من الجمعيات الوطنية، أقامت الجمعية هذه السنة حفلا كبيرا لتسليم جوائز الموسم الرياضي على إثر هذا الانتظار الباهر.
● قامت الجمعية باحتفال وطني بإطلاق الحمام بمناسبة اختتان ولي العهد مولاي الحسن نصره الله
 
خلت الجمعية الذكرى الخمسين لاستقلال المغرب صادف هذا اليوم حفل توزيع الجوائز.
 

II المشاريع المزمع موازاتا تحقيقها مستقبلا:
تطمع الجمعية إلى تحقيق آفاق مستقبلية جديدة منها:
● تنظيم: ندوات وأيام دراسية خاصة بالحمام وعلاقته بالبيئة والمحيط الاجتماعي ة والثقافي والاقتصادي
● تنظيم: مهرجانات وتظاهرات ومعارض
● تنظيم: ملتقيات وعلاقات مع جمعيات وجامعات فاعلة في الميدان في الداخل والخارج
● الاحتفال باليوم العالمي للسلام بإطلاق أسراب الحمام تعبيرا عن السلم والسلام.
 

من أوراق الاوراش الاستشارية للمدينة :
 

مكناس بدون محطة لمعالجة المياه….
 

تـدبـيـر المـاء في خـدمـة الـتنميـة المـسـتـــدامــة
 

إذا كان تزويد مدينة مكناس بالماء مؤمنا إلى حد ما ، على المدى القريب والمتوسط، فإن الاستعمال الأمثل لهذه المادة مازال بعيد المنال نظرا لضعف مرد ودية شبكة التوزيع وارتفاع مستوى التدبير. كما أن التوزيع بالماء ما زال يحتاج إلى التعميم ليصل إلى كافة الأسر الحضرية.
 

وتطرح المياه المستعملة المفرغة دون معالجة والمستخدمة في الفلاحة الحضرية وشبه الحضرية مشكلا صحيا خطيرا للغاية، يتعين معالجته دون انتظار. ومن جهة أخرى، ينبغي اتخاذ التدابير الملائمة على المستوى الاجتماعي والبيني للتخفيف من حدة الآثار السلبية للحلول المعتمدة في المخطط التوجيهي للتطهير السائل.
 

الوضعية الراهنة
 

         استهلاك أسري في تزايد مستمر نتيجة للنمو السكاني وتوسيع شبكة توزيع الماء الصالح للشرب؛          
         مرودية ضعيفة لشبكة توزيع الماء الصالح للشرب(67.)؛
         استغلال مفرط للمياه الجوفية (مياه جوفية سطحية وطبقات عميقة )
         تدبير الماء سواء على مستوى الاستهلاك الأسري (بما فيها السقايات العمومية) أو المهني؛
         مشكل جودة المياه العكرة (المختلطة بالمفتتات الترابية)؛
         عدم توفر جزء من الأسر الحضرية على الماء الصالح للشرب؛
         تصريف المياه المستعملة دون معالجة وتلويث الأنهار التي تعبر المدينة؛
         إعادة استعمال المياه المستعملة في الفلاحة الحضرية وشبه الحضرية وتلويث السلسلة الغذائية.
 

الأهداف
 

         تأمين تزويد المدينة بالماء لمختلف الاستعمالات؛
         تعميم ربط البيوت بشبكة الماء الصالح في مجموع تراب المدينة؛
         تحسين مرد ودية شبكة التوزيع ومكافحة جميع أنواع تبذير الماء
         معالجة المياه المستعملة في أفق إعادة استخدامها لأغراض فلاحيه؛
         تحسين جودة المياه الصالح للشرب بواسطة معالجة المياه العكرة؛
         اعتماد أدوات تنظيمية وإجرائية لضمان التدبير المستدام للماء.
 

المبادرات الراهنة
 

         توسيع شبكة التطهير السائل وتجديدها في إطار تنفيذ برنامج المخطط التوجيهي للتطهير السائل؛
         إقامة محطة لمعالجة المياه المستعملة (المخطط التوجيهي للتطهير السائل)؛
         إحداث وكالة الحوض المائي لنهر سبو؛
         تجديد شبكة توزيع الماء وتوسيعها من طرف الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء في مكناس.
 

آفاق العمل
 

         إقامة الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء في مكناس لمحطة للمعالجة بطاقة 1000/ث لحل مشكل المياه العكرة الآتية من المياه الجوفية؛
         تقوية التزويد بالماء الصالح للشرب على المدنيين المتوسط والبعيد في إطار المخطط التوجيهي لتزويد منطقة فاس-مكناس بالماء الصالح للشرب)؛
         إجراء ات مواكبة للتخفيف من الأثر الاجتماعي والبيني المرتبط بمحطة معالجة المياه المستعملة؛
         تحسين مردودية شبكة توزيع الماء الصالح للشرب؛
         البحث عن حلول لمشكل تداخل موقعي محطة معالجة المياه المستعملة والمزبلة العمومية؛
         وضع سياسة تسعيرية تيسر حصول السكان المحرومين على الماء وتحث على اقتصاد الماء؛
         وضع سياسة تسعيرية تيسر حصول السكان المحرومين على الماء وتحث على اقتصاد الماء؛
         وضع مؤشرات في إطار مرصد لتدبير الموارد المائية؛
         إشراك الجمعيات لضمان تحسيس أفضل للمواطنين من أجل استعمال أمثل للموارد المائية وحماتها أمثل للموارد المائية وحمايتها
 ملاحظة:  تبقى هذه الطموحات المشروعة مبتغى أساسي شريطة أن تترجم على أرض الواقع….وهذا موضوع آخر….