وملخص هذه المسرحية كما قدمته الفرقة يتجلى في الأسطر التالية: بيت لا تناله القذائف رغم دقتها… حرب من نوع آخر.. لا بد من حرب تأتي على بقاء الإنسان وانتمائه، فالحرب التقليدية لم تعد غاية المنتهى. أي أعجوبة تحتضن هذا البيت حتى يبقى واقفا صابرا. إنها أعجوبة الحياة والتمسك بها. إنها موروث التاريخ والحقيقة. وجدير بالذكر أن الفرقة القومية للتمثيل بالعراق قد تأسست عام 1968، وهي تعتبر الفرقة الرسمية الأولى في العراق، وتضم في عضويتها كوادر فنية واختصاصات في مجال التمثيل والإخراج والتقنيات. شاركت هذه الفرقة في معظم المهرجانات العربية والمحلية وقدمت عروضا مسرحية في مختلف الاتجاهات المسرحية وحصدت جوائز كثيرة. للفرقة القومية موسم مسرحي معروف في كل عام تقدم فيه عروضها المسرحية على المسارح المحلية. قدمت عروضا مسرحية في مختلف الاتجاهات المسرحية.

وقد أدى ساهم في إخراج هذه المسرحية إلى الوجود طاقم من الفنانين والتقنيين يتكون من:

حيدر منعثر في دور حسنطه علوان في دور الأبزهرة بدن في دور الفتاة – الأممازن محمد مصطفى في دور العانقنجم عبد الله سالمان في دور المساعدمحب الدين حيدر في دور الطفل مجموعة الآداء الجسدي: هيثم عيدان، أحمد علي، مسلم علي، ياسر سامي 

تأليف وإخراج: حيدر منعثر

سينوغرافيا: حيدر منعثرمدبر مسرح: أسعد عامرالهندسة الصوتية: حكمت البيضانتصميم وتنفيذ الإضاءة: علي السودانيتصميم الرقص: ضياء الدين سامي- نجم عبد اللهتصوير فوتوغرافي: علي عيسىالإكسسوار: شهاب الملاالمتابعة الإعلامية: عبد العليم البناءمدير الفرقة القومية للتمثيل: حسين علي صالح