image3image2image1                                                                                                 لا احد ينكردور الهلال ل الأحمر المغربي في حياتنا المجتمعية والإنسانية و الخدمات التي يقدمها من إسعافات أولية لأفراد المجتمع في مراكزه الصحية بشكل دائم ومتوا صل أو عند حدوث كوارث طبيعية لا قدر الله من زلازل أو فيضانات ، بحيث نجده هو أول من يبادر بالتوجه إلى عين المكان من اجل إغاثة الضحايا و انقاد حياتهم من الهلاك مع تقديم الدعم المادي و المعنوي إلى الأسر المنكوبة والمتضررة .إضافة إلى الدورات التدريبية و التكوينية في مجال التطبيب والإغاثة التي يقوم بها لفائدة عدد كبير من المتطوعين من مختلف الأعمار اغلبهم من الشباب ، طيلة السنة، والتي يشرف عليها نخبة من المؤطرين الاكفاء .  زد على ذلك الحملات التحسيسية  كالحد من حوادث السير و لبعض الأمراض الخطيرة المعدية المتنقلة . لكن الأمر الذي دفعني إلى كتابة هذه الأسطر عنه أي الهلال ل  الأحمر المغربي فرع مكناس هو إقدامه في الآونة الأخيرة على التنمية البشرية الوطنية و انفتاحه  على العالم  القروي وهذه مبادرة جميلة منه يشكر عليها ، وذلك بفتح مركز صحي مع روض للأطفال  بمشرع بنحليمة وهي قرية صغيرة تبعد ببعض الكيلومترات عن مدينة مكناس  شمالا. والذي  تشرف عليه اللجنتين الصحية و الاجتماعية  في شخص د لحجوجي بالنسبة  للمركز الصحي والمساعدة الاجتماعية السيدة حجيبة اكناو والمؤطرة التربوية الأستاذة فاطمة شاطر بالنسبة إلى الروض الذي  هوبيت القصيد بحيث جعلتا منه روضا نموذجيا والذي  كان بمثابة تلك الغيمة المثقلة بأمطار الخير إلى أطفال القرية لتغوثهم من الجهل وتنقدهم من الضياع ،الذي ربما يصيب عددا كبيرا منهم لان اغلب أهاليهم محدودي الدخل .كم كانت فرحة الجميع من أهالي الأطفال الذين التحقوا بالروض وكذلك أعضاء المكتب المسير للهلال الأحمر المغربي فرع مكناس وعلى رأسه السيد الرئيس بنسالم التازي وكذلك ممثل السلطة المحلية السيد قائد المنطقة ورئيس الجماعة محمد هدان ومستشارها السيد الزوابدي سعيد وكل  سكان مشرع بنحليمة وهم يشاهدون هذه البراعيم الصغيرة المتفتحة وهي تقدم عروضها الجميلة والمتنوعة من أناشيد وطنية ولوحات فنية والتي أبدعوا في أدائها رغم صغر سنهم ولأول مرة. كما تخللتها فقرات ترفيهية وفكاهية قدمها الثنائي المرح الخيط والمخيط حيث أعجب هذا البرنامج المتنوع جميع الحاضرين الذين سقفوا له كثيرا وبحرارة مصحوبا بزغاريد أمهات الأطفال المشاركين في هذا الحفل التربوي الفني الترفيهي الذي أقامته اللجنة الاجتماعية المشرفة على الروض إثر انتهاء الموسم الدراسي2005-2006  ، وبهذه العملية يكون الهلال الأحمر المغربي فرع مكناس سباقا في الانخراط في عملية تشجيع التمدرس في العالم القروي وكذلك في عملية التنمية البشرية بخلقه فرص للشغل لفائدة بعض المربيات اللاتي يسهر على تكوينهن ,  كما أن له برامج أخرى مستقبلية في التنمية التي أكيد سنتحدث عنها لاحقا. 

  عبد الرافع عبدون