أفاد مصدر مسؤول بالمكتب المسير للنادي المكناسي أن الأسباب الداعية إلى جمع عام استثنائي وقرار الاستقالة تكمن في التضييق الذي تمارسه فئة مسخرة من الجمهور على أعضاء المكتب المسير، علاوة على الأزمة المالية التي يعاني منها فرع كرة القدم.

مكنــاس: روشدي التهامي قرر المكتب المسير للنادي الرياضي المكناسي في اجتماعه الطارئ بعد زوال يوم الأحد إثر الهزيمة التي مني بها الفريق أمام الكوكب المراكشي برسم المباراة المؤجلة عن الدورة الأول لدوري المجموعة الوطنية للنخبة عقد جمع عام استثنائي يوم 10 أكتوبر الجاري، يتضمن جدول أعماله تقديم التقريرين الأدبي و المالي المتعلقين بالفترة الفاصلة بين الجمعين العام العادي و الاستثنائي إضافة إلى تقديم الاستقالة الجماعية للمكتب المسير. و أفاد مصدر مسؤول بالمكتب المسير أن الأسباب الداعية إلى جمع عام استثنائي وقرار الاستقالة تكمن في التضييق الذي تمارسه فئة مسخرة من الجمهور على أعضاء المكتب المسير، علاوة على الأزمة المالية التي يعاني منها فرع كرة القدم الذي يمثل كرة القدم الوطنية على مستوى كأس العرب في نسخته الرابعة.التلويح بالاستقالة الجماعية للمكتب المسير تأتي قبل 12 يوما من لقاء العودة أمام فريق الزمالك المصري و هو ظرف غير مناسب للاستقالة كيفما كانت الأوضاع اللهم إذا كانت الغاية منه الضغط على بعض الجهات للاستفادة من الدعم المادي، علما أن فرع كرة القدم هو أقل الفروع تأثرا بالأزمة المالية التي يبدو أنهـا ستعـرف الانفـراج عنـد تـوصـل المجـلـس الإداري للنادي لأول مرة بواجب كراء المركب التجاري « لابيل في »: 2.400.000,00 درهم خلال الأيام القليلة القادمة. و جدير بالذكر ان الجمهور المكناسي الذي تابع المباراة التي جمعت بين الفريق المحلي و الكوكب المراكشي صب جام غضبه خلال المباراة على المكتب المسير والطاقم التقني احتجاجا على الأداء المتواضع للفريق و استياء من الاختيارات غير المقنعة والمتعلقة بالتعزيزات التي قام بها المكتب المسير و التي اعتبرها لا ترقى إلى المستوى الذي من شأنه أن يسد العديد من الثغرات التي يشكو منها الفريق، إضافة إلى مهمة تدريب الفريق التي أسندت للمدرب سامبا الذي يرى الكثيرون أنه لا يزال بعيدا عن قدرته على تحمل هذه المهمة. هـذا و جـديـر بالإشـارة إلـى أن الأعضـاء الرئيسييـن الـذيـن يتولون مهام الرئاسة والكتابة العامة و الأمانة يتحملون هذه المهام للسنة السابعة على التوالي و السنة الثالثة في الولاية الحالية للمكتب الحالي. تجدر الإشارة إلى أنه سبق لخمسة فروع تابعة للنادي المكناسي أن نظمت ندوة صحافية سلطت خلالها الأضواء على معاناتها نتيجة الأزمة المالية التي تتخبط فيها بفعل قلة أو غياب دعم المجلس الإداري للنادي لها وتخصيص معظم دعمه لفرع كرة القدم كما تم خلال هذه الندوة التطرق لنوع العلاقة التي تربط هذه الفروع بالمجلس الإداري للنادي.

الاحداث المغربية