MEKNES EXPRESS

MEKNES EXPRESS

تعتبر المؤشرات الإحصائية الراصدة لمستويات الأمية بيانات أساسية دالة على مستوى النمو والتطور والتقدم لدى المجتمعات باعتبارها كابحا قويا لكل انطلاق تنموي مما يؤكد على أنها آفة وعائقا حقيقيا أمام تقدم الشعوب والأمم لما تتركه من آثار سلبية على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والتنموي والاجتماعي.

 

وفي هذا الإطار اتخذت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مكناس تافيلالت جملة من التدابير والإجراءات العملية لتحقيق الأهداف المتوخاة من هذا الورش الوطني الهام الهادف إلى القضاء على الأمية وتجفيف منابعها في أفق سنة 2015 ، بهدف إرساء أسس التنمية المستدامة والتطلع نحو مستقبل منفتح على المعارف وموصد لكل ارتداد نحو الخلف وذلك عن طريق تحفيز ودمج كل الطاقات والفعاليات على الإسهام في الدفع بهذا الورش الوطني المساعد على الاندماج والانخراط الفاعل في مسارات التنمية التي تعرفها بلادنا حاليا والتي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس منذ توليه عرش أسلافه .

فالرسالة الموجهة إلى الأمة بتاريخ 13/10/2003 ، والتي تحمل في طياتها العديدة من الإشارات والدلالات القوية المتجهة نحو التحسيس بأهمية هذا الورش الوطني الهام الموصل إلى الإنعتاق من براثن التخلف وتحقيق الأهداف المرصودة منه لتجسيد الأهداف التنموية عن طريق الإسهام في الأوراش الكبرى التي يعرفها المغرب ، والتي ستؤهله حاضرا ومستقبلا للعب أدواره على الساحة الدولية والإقليمية اعتمادا على تأهيل العنصر البشري الذي يعتبر رصيدا هاما واستثمارا حقيقيا وعنصرا فاعلا لتحقيق الشروط والأهداف الموصلة للتنمية البشرية .

واستنادا لما سبق ذكره فقد سطرت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة مجموعة من الإجراءات والتدابير العملية بتنسيق مع نيا بات الجهة على مستوى :

  1. إعداد الخريطة التوقعية والتربوية للموسم الحالي 2008/2009 .

  2. مواصلة تعبئة جميع الشركاء من أجل رفع وثيرة استقطاب الفئات المستهدفة من برامج محو الأمية والتربية غير النظامية .

  3. تعزيز الفرص التي يتيحها برنامج الفرصة الثانية للتربية والتكوين والاندماج والرفع من جودة البرامج .

  4. دعم المقاربة الوقائية من خلال مواصلة تنفيذ برنامج التصدي للانقطاع المدرسي والانفتاح على بناء إستراتيجية شمولية تدخل في مجال التعليم الأولي الجماعاتي المسهم في توفير فرص الاستفادة من مرحلة ما قبل التمدرس .

  5. تطوير برنامج محو الأمية الوظيفية لفائدة الكبار .

  6. تعبئة وتحسيس السادة والسيدات رؤساء مؤسسات التعليم الابتدائي التابعين لنيابات الجهة وحـثهم على استقطاب الأطفال المتراوح أعمارهم ما بـين 9 و 15 سنة المنقطعين عن الدراسة أو الذين لم يسبق لهم أن ولجوا المدرسة

  7. توسيع الشراكات مع المجتمع المدني ومع القطاع الخاص وفتح أبواب الاحتضان والمساهمة المواطنة في هذا الورش الهام .

ومن خلال قراءة المعطيات الإحصائية التالية الخاصة بحصيلة مجالي محاربة الأمية والتربية غير النظامية على المستوى الجهوي يتضح حاليا أن هناك العديد من المجهودات المنتظر بذلها لتحقيق نتائج أفضل باعتبار خصوصيات الجهة عن طريق إرساء أولويات العمل المستقبلي والتأكيد على التعاون مع المنظمات غير الحكومية وكل فعاليات المجتمع المدني بغية اجتثاث الأمية من مختلف مناطق الجهة .

  1. مجال محاربة الأمية

استفاد من برامج محاربة الأمية خلال موسم 2007/2008 ما مجموعه 44990 مستفيد و مستفيدة، و من خلال توزيع المستفيدين حسب البرامج و الوسط و الجنس تبين ما يلي:

  • يمثل الوسط القروي نسبة 48.94 % ، مقابل51.06 % بالوسط الحضري، ويعزى هذا التفاوت المسجل بالوسط الحضري إلى تدخل جمعيات المجتمع المدني بهوامش المدن التي تعرف تفشي الظاهرة؛

  • الاهتمام بالعنصر النسوي و إعطائه أولوية الاستفادة من برامج محو الأمية، حيث تشكل نسبة الإناث 87.37 % ، لكون هذه الفئة هي التي تعاني من آفة الأمية؛

  • مدى أهمية مساهمة برنامج الجمعيات بنسبة 42.48 %، لكونها شريكا رئيسيا مؤازرا لمجهودات الدولة في النهوض بالتنمية البشرية؛ مقابل مساهمة البرنامج العام بنسبة 21.47 % و مساهمة برنامج القطاعات الحكومية بنسبة 35.98 % ، و تبقى مساهمة المقاولات ضعيفة في هذا المجال بنسبة 0.07 %.

 

 

 

2مجال التربية غير النظامية

  1. برنامج الفرصة الثانية

من أجل توفير فرصة ثانية للأطفال غير الممدرسين أو المنقطعين عن الدراسة و الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و 15 سنة تمكنت الأكاديمية و النيابات التابعة لها من تقديم هذه الخدمة لفئة عريضة من الأطفال حيث بلغ عدد المستفيدين و المستفيدات 4276 ، تمثل نسبة الوسط القروي 56.45 % ، و تعبر عن الأولوية التي يحتلها هذا الوسط في هذا المجال انطلاقا من تشخيص وضعية عدم التمدرس و الانقطاع عن الدراسة بهذا الوسط، أما نسبة الإناث التي تصل إلى 70.53%، فتمثل تميزا إيجابيا لفائدة الفتاة، لكونها المتضررة من حرمانها من التمدرس أو مغادرتها المدرسة مبكرا.

و بهدف إعطاء فرصة ثانية لمجموعة من المستفيدين من هذا البرنامج سيتم خلال الموسم الموالي 2008/2009 إدماج ما مجموعة 855 مستفيد(ة) 630 منها بالتعليم النظامي و 225 بمراكز التكوين المهني.

 

ببرنامج الحد من الانقطاع عن الدراسة

يعتمد هذا البرنامج في مقاربته العلاجية للتصدي لظاهرة الانقطاع عن الدراسة على تقديم الدعم التربوي لفائدة التلاميذ المتعثرين دراسيا و المهددين بالانقطاع عن الدراسة، حيث استهدف هذا البرنامج 13098 تلميذ(ة) تمثل نسبة الإناث 42.89 % و نسبة المستهدفين بالوسط القروي 65.00 %.

 

و باعتبار أن الهدر المدرسي هو المنبع المغذي للأمية، و بهدف استئصال الظاهرة من منبعها و تطويق كل أشكالها، تم رسم خطة عمل جهوية استعجاليه للتصدي لها وفق تصور منهجي متكامل يتماشى و توجيهات الوزارة الوصية و تقرير المجلس الأعلى للتعليم.

و في نفس السياق انخرطت الأكاديمية و النيابات التابعة لها في عدة مشاريع نموذجية من بينها المشروع النموذجي لمحاربة الهدر المدرسي عن طريق المنح المالية المشروطة ،المرصودة لتلميذات و تلاميذ التعليم الابتدائي بالجماعات القروية المعنية ببرامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وفي هذا الإطار توجه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين نداءا لكل الفاعلين والمتدخلين والشركاء والسلطات الجهوية والإقليمية والمحلية والجماعات والقطاعات الحكومية والمقاولات وجمعيات المجتمع المدني من أجل الإسهام في إنجاح برامج محو الأمية والتربية غير النظامية عن طريق تنظيم حملات تعبوية وتحسيسية وإخبارية لفائدة المستهدفين والمستهدفات من هذا البرنامج الوطني الطموح والذي يعتبر رافعة أساسية للتنمية البشرية التي تستهدف الأحياء الهامشية والتجمعات السكنية التي تعرف معدلات مرتفعة للأمية وكذا التركيز على العالم القروي الذي يعرف ارتفاعا ملحوظا للظاهرة بشكل جلي.

وقد رفعت الأكاديمية الجهوية خلال الموسم التربوي الحالي 2008/2009 تحديا حقيقيا للتقليص من انتشار الآفة وتجفيف منابعها عن طريق تحقيق الأهداف الكمية المسطرة لها وعن طريق الانخراط الكلي والفعلي للجميع في

 هذا المجهود الوطني الهام .

و لتحقيق المزيد من المهنية في برامج محو الأمية و التربية غير النظامية، و إضافة لما سبق سطرت الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بالجهة أهدافا كمية تتجلى في:

 

1مجال محاربة الأمية

توقعات الموسم التربوي 2008/2009 لبرامج محو الأمية حسب النيابات

النيابات

برامج محاربة الأمية

ذكور

إناث

المجموع

مكناس

1425

16400

17825

الحاجب

925

8345

9270

افران

1070

9625

10695

خنيفرة

1425

12835

14260

الرشيدية

1350

17900

19250

المجموع

6195

65105

71300

 

  1. مجال التربية غير النظامية

توقعات الموسم التربوي 2008/2009 لبرامج التربية غير النظامية حسب النيابات

النيابات

برامج التربية غير النظامية

الفرصة الثانية

الحد من الانقطاع المدرسي (الدعم التربوي)

المجموع

مكناس

390

3075

3465

الحاجب

360

1260

1620

افران

550

2505

3055

خنيفرة

423

1445

1868

الرشيدية

2440

10728

13168

المجموع

4163

19013

23176

 

المراسل : جبوري حسن